إلى أين يقود فيروس كورونا العالم؟

دول وشعوب تطالب باللقاحات وأخرى ترفضها وتتظاهر ضدها؛ فالعالم منقسم والشعوب والمجتمعات تعاني شرخا في الفهم والوعي تجاه الفيروس.

فيروس كورونا يعيد تشكيل حزام الأزمات الصراعات ودوافعها ووعي وسلوك المجتمعات والشعوب اقتصاديا وسياسيا ويعمق الانقسام فيما بينها ويعزز انعدام الثقة!

كيف للعالم ان يتعافى وهو ما يزال يعاني الوباء وتداعياته الاجتماعية والسياسية فنصفه مريض بشدة ما يجعله أقرب للتأرجح والتقلب بجنون على فراش المرض!

احتجاجات تجتاح استراليا وأوروبا احتجاجًا على إجراءات مكافحة كورونا بعضها يرفض إجراءات التباعد الاجتماعي والحظر بأشكاله وأخرى ترفض إلزامية اللقاح.

* * *

بقلم: حازم عياد

فيروس كورونا
* حازم عياد كاتب صحفي أردني

المصدر| السبيل الأردنية

موضوعات تهمك:

عبد الله الكوبي

قد يعجبك ايضا