إعلان إصابة الرئيس الجزائري بكورونا رسميا

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

أعلنت الرئاسة الجزائرية، اليوم الثلاثاء، إصابة الرئيس عبدالمحيد تبون بفيروس كورونا، كأول رئيس عربي يصاب بالفيروس.

وقالت الرئاسة الجزائرية، في بيان لها، أن الرئيس تبون يستجيب للعلاج وحالته الصحية، في تحسن كبير وذلك عقب إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح بيان الرئاسة، أن الرئيس يواصل تلقيه العلاج في احد المستشفيات الألمانية المتخصصة، عقب إصابته بكوفيد 19.

وأشار البيان إلى أن الطاقم الطبي يطمئن بأن الرئيس يستجيب للعلاج وحالته الصحية في تحسن تدريجي وفقا لما يقتضيه البروتوكول الصحي.

وكانت الرئاسة الجزائرية قد أعلنت في وقت سابق خضوعه لعزل صحي طوعي بعد اكتشاف إصابة كثير من المحيطين به بالفيروس، في قصر الرئاسة.

وأعلنت بعد ذلك نقله إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية معمقة، بناءا على توصية الطاقم الطبي، دون أن تشير أيضا إلى إصابته بالفيروس، الذي أثار تساؤلات وقلقا شعبيا حول صحة الرئيس، لكنها لم تعلن بشكل رسمي إصابته بكورونا إلا الآن.

وكانت وسائل إعلام ألمانية قد كشفت أن الرئيس الجزائري تبدو عليه أعراض فشل تنفسي مقلق بسبب تمكن فيروس كورونا منه، ولذلك تم نقله لمشفى ميرهام العسكري التخصصي في كولونيا.

موضوعات تهمك:.

الشعب الجزائري يوافق على العديل الدستوري

قد يعجبك ايضا