إرسال قوات سودانية مشتركة لولايتين متوترتين

أعلنت تقارير رسمية سودانية، مساء اليوم الأحد، أن الحكومة قررت ارسال قوات سودانية مشتركة إلى ولايتي البحر الأحمر وجنوب كردفان من أجل السيطرة على الأوضاع الأمنية هناك.

وذكرت وكالة سونا الرسمية للأنباء أن رئيس مجلس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك عقد اليوم، اجتماعا وزاريا طارئا من اجل التباحث حول الأزمة الأمنية في ولايتي البحر الأحمر وجنوب كردفان.

وقرر حمدوك خلال جلسة الاجتماع مغادرة عدد من الوزراء فورا إلى ولاية البحر الأحمر حيث يضم الوفد المقرر مغادرته كل من وزراء الداخلية والنقل والصحة وأيضا قيادات الأجهزة الأمنية المختلفة.

وأكد رئيس الوزراء على ضرورة فرض الأمن الصارم على الأرض لوقف كافة التفلتات وإلقاء القبض على من ثبت تورطه في أحداث عنف كما وجه الوفد بالدخول في مباحثات مع قيادات الولاية السياسية والأمنية والمجتمعية فور وصوله ومخاطبة القضية بكافة أبعادها مع جميع مكونات الولاية.

من حهته قال وزير الداخلية السوداني الفريق اول عز الدين الشيخ إلى استعداد القوات الأمنية لبسط الأمن في المناطق التي تشهد توترات بولايتي البحر الاحمر وجنوب كردفان مضيفا أن قوات سودانية مشتركة ستتوجه في الحال لولايتي البحر الأحمر وجنوب كردفان للسيطرة على الأوضاع وتحقيق الأمن لكل المواطنين.

موضوعات تهمك:

اتهامات بجرائم حرب ضد السوداني علي كوشيب

 

قد يعجبك ايضا