أول تعليق من سيف القذافي على استبعاده من انتخابات الرئاسة الليبية

سيف الإسلام القذافي

علق سيف الإسلام نجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، على قرار استبعاده من خوض سباق انتخابات الرئاسة في ليبيا.

وكتب سيف الإسلام رسالة بيده إلى الشعب الليبي، عبر حسابه على موقع تويتر، “لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا”.

وأضاف “إخواني وأخواتي لا تهنوا ولا تحزنوا… إن الله معنا”.

وتابع قائلا: “علينا جميعا الاستمرار في عملية استلام البطاقات الانتخابية وبقوة”.

وكان مفوضية الانتخابات الليبية، قد أعلنت أمس الأربعاء، استبعاد 25 من 98 مترشحا للانتخابات الرئاسية المقررة في 24 ديسمبر المقبل، وكان من بينهم سيف الإسلام القذافي.

وقالت المفوضية، إن “سيف الإسلام” استبعد بسبب “مخالفته بندين من قانون انتخاب رئيس الدولة”، موضحة أن البند 7 من المادة العاشرة، وكذلك البند 5 من المادة 17 لا ينطبقان عليه.

وينص البند 7 من المادة 10 من قانون الترشح لمنصب رئيس الدولة في ليبيا، على “ألا يكون المرشح محكوما عليه نهائيا في جناية أو جريمة مخلة بالشرف والأمانة”.

وينص البند 5 من المادة 17 على أن المرشح يجب أن تشمل أوراق ترشحه “شهادة الخلو من السوابق”.

موضوعات تهمك:

لجنة الانتخابات: سيف الإسلام القذافي غير مؤهل للانتخابات

قد يعجبك ايضا