تسجيل الدخول

أعراض التوحد عند الأطفال في عمر ثلاث سنوات

أطفال
Haya116 مارس 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
أعراض التوحد عند الأطفال في عمر ثلاث سنوات

أعراض التوحد عند الأطفال في عمر ثلاث سنوات، انتشر مرض التوحد لدى الأطفال في السنوات الأخيرة نتيجة للكثير من العوامل والأسباب المحيطة محيطة حولنا وكما أن اكتشاف المرض مبكرا يساعد في العلاج المبكر وتحسين حالة الطفل.

نبذة عامة عن مرض التوحد

  • التوحد هو اضطراب النمو العصبي الذي يؤثر على المهارات الاساسية للطفل، وهي الكلام والتواصل والمهارات الاجتماعية وغيرها من سلوكيات الطفل.
  • لا يبدون الأطفال الذين يعانون من مرض التوحد من اختلافات واضحة عن غيرهم من الأطفال ولكن قد يعانون من ضعف في الكلام والنطق والتواصل والتعلم، ويختلفون في طريقة النظر إلى العالم من حولهم.
  • يمكن ان تظهر اعراض التوحد الأولية في عمر الثالثة فقد يشعر الآباء بأعراض التوحد عند الأطفال في سن السنتين، ولكن تشخيص التوحد عند الأطفال يبدأ من سن الثلاث سنوات في الكثير من الحالات.
أعراض التوحد عند الأطفال في عمر ثلاث سنوات
أعراض التوحد عند الأطفال في عمر ثلاث سنوات

أعراض التوحد عند الأطفال في عمر ثلاث سنوات

  • يجب الشعور بالقلق إذا كان الطفل لا يستجيب لنداء الأم باسمه، وذلك في بداية الشهور الأولي من العمر، ويجب ايضا الشعور بالقلق اذا كان الطفل لا يستطيع الإشارة إلى الأشياء واظهار الاهتمام باللعب خلال 15 شهر من العمر.
  • إذا كان الطفل لا يمتلك القدرة علي المشاركة في الألعاب التفاعلية، والتفاعل مع الأطفال وهو مؤشر للشعور بالقلق.
  • إذا كان الطفل يرغب للعزل والوحدة، وتجنب اللعب مع غيره من الأطفال وعدم القدرة على التواصل والتفاعل مع غيره من الأطفال بالعين.
  • تأخر الطفل في الكلام والنطق والإشارة وتكرار التأتأة، وتكرار الكلمات والعبارات بشكل مستمر وملاحظة كافة التغيرات النفسية على الطفل في حالة التغير البيئي كالذهاب إلى زيارة العائلة أو الذهاب إلى رحلة.
  • ملاحظة أفكار الطفل السوداوية كعدم الرغبة في الذهاب الى المدرسة وملاحظة أن كل أصدقائه غير صالحين وأشرار وملاحظة العديد من الأمور التي لا تتناسب مع عمره وملاحظة ردود أفعال غير متوقعة من الطفل، والقيام بأفعال غريبة كخبط يده ورأسه في الحائط أو الدوران حول نفسه.

أسباب إصابة الطفل بمرض التوحد

  • لم يتم تحديد السبب الرئيسي لمرض التوحد حتى الآن، ولكن هناك العديد من الأسباب والعوامل والأسباب الوراثية والجينية حيث ان الوراثة والجينات تزيد من احتمالية الإصابة بمرض التوحد عند الاطفال.
  • الجدير بالذكر ان الاطفال الذكور اكثر عرضة للاصابة بالمرض عن الفتيات، وكما ان الطفل يمكن أن يصاب بالتوحد نتيجة لمضاعفات قد تحدث أثناء فترة الحمل وغيرها من الالتهابات الفيروسية أو الملوثات الهوائية و الأمراض والعدوى أو عند أخذ جرعات دوائية خاطئة للأم أثناء فترة الحمل.
  • ان اكتشاف أعراض  وعلامات مرض التوحد مبكرا للأطفال له أهمية كبيرة حيث ان الطفل يمكن ان يتلقى العلاج مما يساعد في تحسن الحالة بشكل تدريجي وعلى المدى البعيد.

طرق علاج مرض التوحد عند الاطفال في عمر ثلاث سنوات

  • التشخيص المبكر لحالات التوحد لدى الأطفال يساعد في العلاج، وتحسن الحالة المرضية بشكل أفضل.
  • يوجد العديد من وسائل التخلص من أعراض مرض التوحد لدى الأطفال ومعظم الوسائل تعتمد على طرق العلاج السلوكي.
  • يقوم المتخصصين بعلاج الحالة عن طريق تحديد مستوى قدرات الطفل من خلال القيام بتجارب علمية، والعمل على تعلم الطفل مهارات عدة مختلفة وطرق التواصل مع الآخرين.
  • لا يوجد علاج لمرض التوحد ولهذا يضطر المتخصصين لاستخدام أدوية تفيد في استهداف الأعراض العصبية والأمراض النفسية.

قد يهمك ايضا

فوائد التمر للجسم 

دهن خل التفاح علي الارداف 

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة