أسباب حدوث صعوبة في التنفس

أسباب حدوث صعوبة في التنفس

قد يعاني الشخص من صعوبة في التنفس نظرًا للعديم من الأسباب منها الإصابة بنزلات البرد ومنها التهاب الجيوب الأنفية ، وقد يحدث صعوبة في التنفس طويلة المدى وهي التي تحدث نتيجة الحساسية أو نتيجة الأزمة الصدرية ، وعادًة ما تكون صعوبة التنفس مصحوبة بأعراض أخرى مثل احتقان الأنف ورشح من الأنف وكحة ونهجان وتهيج في العين ، وسنتعرف في هذا المقال على أسباب حدوث صعوبة في التنفس .

أسباب حدوث صعوبة في التنفس
تعد الأنف هي ممر دخول البكتريا والفيروسات إلى الرئة عبر ممرات التنفس ، لذا عادًة ما تكون أمراض الرئة مرتبطة بحدوث التهاب في الجيوب الأنفية .

ومن أشهر أسباب حدوث صعوبة في التنفس هو الانسداد الرئوي المزمن والالتهاب الرئوي المزمن والسل الرئوي وسرطان الرئة وحمى القش والتهاب الشعب الهوائية المزمن والإيدز .

الاختبارات والتحاليل التي يتم بواسطتها تشخيص سبب حدوث صعوبة في التنفس
يتم تشخيص المرض عن طريق الفحص الفيزيائي وعن طريق التعرف على التاريخ العائلي لحدوث أمراض الرئة ، بل ويتم عمل اختبار تحليل وظائف الرئة وهو يساعد في تشخيص الأزمة الرئوية .

مقياس التنفس
وهو اختبار بسيط يقيس معدل قدرة الشخص على دفع الهواء وسرعة ضخ الهواء ، ويستخدم ذلك الاختبار البسيط للتعرف على مقدار الانسداد الرئوي .

اختبار الميثاكولين
وهو اختبار يستخدم في تشخيص الأزمة الصدرية .

أشعة x
وهو أشعة تكشف للطبيب شكل الرئتين والقصبة الهوائية والقلب وعظام القفص الصدري وهو يساعد في تشخيص الالتهاب الرئوي .

أشعة مقطعية أو CT
قد يطلب الطبيب أشعة مقطعية على الجيوب الأنفية لتشخيص سبب الصعوبة في التنفس لربما تكون بسبب تضخم والتهاب الجيوب الأنفية .

اختبار تحسس
هو أحد الاختبارات التي يتعرف منها الطبيب على سبب حدوث صعوبة في التنفس ، وهناك أنواع عديدة من مهيجات الصدر التي تسبب حساسية الصدر وهي أحد أسباب حدوث صعوبة في التنفس ، ويتم عمل ذلك الاختبار عن طريق وضع قطرة على الجلد من كل المواد التي يحتمل الطبيب تحسس المريض منها ، ويتم وخز مكان القطرة وخزة خفيفة حتى يسمح لتلك المادة التخلل داخل الجلد مع مراقبة رد فعل الجسم ، إذا حدث إحمرار وتورم في تلك المنطقة فذلك يعني أن المريض يعاني من تحسس ضد تلك المادة .

طريقة علاج صعوبة التنفس
– يجب على المريض تحديد أسباب حدوث صعوبة في التنفس والبعد عن تلك الأسباب وذلك لأن الوقاية خير من العلاج ، لذا يجب تغطية الأنف بقناع واقي عند التعرض للأتربة والغبار لأنها من مهيجات الجهاز التنفسي وتؤدي إلى صعوبة في التنفس .

– كما يفضل البعد عن فرو وفضلات الحيوانات لأنها من مسببات تهيج الجيوب الأنفية .

– تغيير ملايات الفراش مرة أسبوعيًا على الأقل .

– البقاء داخل المنزل أثناء موسم تطاير حبوب اللقاح في فصل الربيع لأنها من أسباب تهيج الجيوب الأنفية .

– تغيير فلتر ومرشح الهواء داخل المكيفات لمنع تراكم الأتربة عليها والتي تسبب حدوث تهيج في الجيوب الأنفية .

– تناول الأدوية المناسبة لعلاج صعوبة النفس مثل أدوية مضادات الهيستامين إما عن طريق الفم أو عن طريق استعمال رزذاذ الأنف .

– استعمال بخاخات الكورتيزون لتقليل أعراض التهاب الجيوب الأنفية والحساسية الصدرية .

– الابتعاد عن مهيجات حساسية الصدر مثل بعض أصناف الطعام التي يتحسس منها الجسم ودخان السجائر والأتربة والغبار ونزلات البرد والإنفلونزا وفضلات الحيوانات الأليفة وحبوب اللقاح والعطور والدخان .

– عدم تكرار أي أدوية قد سبق واستخدامها دون استشارة الطبيب ، ومنع استخدام وصفات منزلية أو وصفات مجربة من أحد أفراد الأسرة والأصدقاء لعلاج صعوبة التنفس ، لأن تلك المشكلة من المشاكل المهددة للحياة والتي يجب سرعة استشارة الطبيب في علاجها .

عدوى الجهاز التنفسي
أمراض الجهاز التنفسي المزمنة
علاج الكحة عند الأطفال بالأعشاب

المصدر :
webmd.com

قد يعجبك ايضا