أردوغان يعلن دعم مقاطعة المنتجات الفرنسية

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، أن الإساءة للمسلمين والهجمات ضدهم جاءت بتشجيع من الرئيس الفلرنسي إيمانويل ماكرون.

ودعا أردوغان في حديثه بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، إلى مقاطعة البضائع الفرنسية وذلك في ظل التوترات القائمة بينه وبين الرئيس الفرنسي، على أساس دفاع الأول عن نبيه ونبي المسلمين محمد عليه السلام، خاصة مع نبرة ماكرون التي تحمل المسلمين كافة مسؤولية مقتل المدرس الفرنسي الذي عرض الرسوم المسيئة للنبي محمد.

ويلمح ماكرون في حديثه إلى مسؤولية المسلمين عن قتل هذا المدرس، وكأنهم جميعهم “إرهابيون” في وجهة نظره.

وذكر الرئيس التركي في مستهل خطابه بالمناسبة الشريفة قائلا: “أريد أن أبدأ حديثي بدعم حملة مقاطعة البضائع الفرنسية، كما يحدث في فرنسا حملات لمقاطعة البضائع التركية”، مشيرا إلى أن رئيس فرنسا بحاجة لفحص عقلي بعد اساءته للاسلام والمسلمين.

وأشار إلى أن الساسة الغربيين يتسترون على أخطائهم بالهجوم على الإسلام والمسلمين، وماكرون يتبع سياسة كراهية ضد الإسلام وهذه السياسات العنصرية هي أمراض عقلية.

ودعا الرئيس التركي القادة الأوربيين إلى وضع حد لحملة الكراهية التي يتزعمها ماكرون.

يذكر ان حملة المقاطعة ضد فرنسا بدأت من قبل عرب ومسلمين وذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن تتحو تلك الحملة إلى أمر واقع تشارك فيه حكومات بالمنطقة، ودفع حكومات أخرى للتنديد بالاساءة للنبي محمد.

موضوعات تهمك:

المغرب تندد بأعمال الإساءة للنبي محمد

قطر أول من يتخلى عن المنتجات الفرنسية
قد يعجبك ايضا