أردوغان وبوتين اتفقا على إدلب أو لأجل إدلب.!!!

أعلن الرئيسان أردوغان وبوتين بعد اانتهاء الاجتماع الذي جمعهما في موسكو عن القبول بوقف اطلاق النار في ادلب اعتبارا من الساعة 12 ليلا اليوم الخميس 5 آذار مارس 2020 وقد تناول الرئيسان خلال المؤتمر الصحفي المقتضب أهم النقاط التي اتفق عليها الفريقان وهي:

  1. وحدة الأراضي السورية

  2. عودة المهجرين إلى مناطقهم

  3. وقف اطلاق النار عند حدود مناطق وقف التصعيد

  4. فتح ممر آمن على محورM4  (اللاذقية حلب)  بمسافة 6 كم باشراف تركي من ترمبة قرب سراقب إلى الحمرات في ريف اللاذقية

  5. العودة إلى قرارات جنيف فيما يخص الانتقال السياسي

  6. احتفاظ تركيا بحق الرد على أي خرق يقوم به النظام على خطوط التماس

  7. اجتثاث المجموعات الارهابية وفق تصنيفات الامم المتحدة

وكما يقال الشيطآن يكمن قي التفاصيل نجد أن وزير الخارجية الروسي عند قراءة البيان الختامي أشار إلى أن الطرفان اتفقا على وقف اطلاق النار عند حدود التماس. بينما قرأ وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو هذه الفقرة اتفق الفريقان على وقف اطلاق النار عند حدود تماس وأضاف إليها مناطق خفض التصعيد مما يدلل على أن هناك بنود ملتبسة لن تظهر إلا من خلال تطبيق هذا الاتفاق الذي يتوقع أن لايصمد طويلا نظرا للتجارب السابقة التي أفشلها النظام وحلفاؤه المليشيات الطائفيين. ويعتقد أن البنود المتفق عليها ستكون هناك صعوبة كبرى في تنفيذها وخاصة بما يخص عودة اللاجئين إلى مناطقهم التي يعتبرها كثير من هؤلاء أنها في باب المستحيل طالما قوات النظام موجودة فيها مهما كان سقف الضمانات عاليا. ويرى مراقبون أن صياغة الاتفاق نسجت من أجل حفظ ماء وجه روسيا للتملص من وعودها بحماية النظام عند مواجهته الحتمية مع القوات التركية في قادم الأيام

إقرأ أيضا:

أردوغان يتحدث عن وقف إطلاق النار في إدلب

كيان الأسد يعيش في غرفة الإنعاش الإسرائيلية

قد يعجبك ايضا