آمنة نصير تتقهقر: هكذا شنعوا بها وهكذا كشف الجميع

محمد خالد19 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
محمد خالد
تريندمميزة
Ad Space
آمنة نصير

تصدرت آمنة نصير استاذة العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، حديث مواقع التواصل الاجتماعي، وأصبحت ضمن الأكثر بحثا، وذلك بعد تصريحاتها المثيرة للجدل، حول إمكانية الزواج بين مسلمة وغير مسلم، وذلك وفقا لما تناقلته صحف مصرية ومواقع إخبارية.

وعانت استاذة العقيدة الإسلامية، آمنة نصير من حملة شرسة تعرضت لها في الساعات الأخيرة بعد تصريحاتها المثيرة للجدل، حيث هاجمها الآلاف من رواد المواقع الاجتماعية، بينما اتهموها في دينها، بل ذهب البعض للتشكيك في نواياها، واعتبارها مسلطة عليهم من أعدائهم، على حد قولهم، في وقت نشر الأزهر بيانا يؤكد فيه أن الزواج بين المسلمة وغير المسلم محرم، اعتمادا على علة غير معروفة دون أن تذكر الفتوى أصل النص الذي اعتمدت عليه في تلك الفتوى.

بل وذهب البعض للقدح في ذمتها وضميرها، بينما هاجمها البعض زاعمين أنها لا تفقه في دينها شيئا، أما البعض الآخر وهم قلة كان لهم رأيا مشابها لرأيها ودافع عنها عدد من المتابعين أمام تلك الحملة الشرسة.

آمنة نصير

آمنة نصير توضح موقفها

أمام تلك الحملة الشرسة اضطرت استاذة العقيدة بجامعة الأزهر الشريف، إلى التراجع، مؤكدة أن تصريحاتها تم تناولها بشكل خاطئ حول زواج المسلمة من غير المسلم، مؤكدة أنها ترى أن هذا الزواج حرام شرعا، مضيفة في تصريحات تلفزيونية على برنامج بالقناة الأولى الحكومية، أنه لا يوجد نص قاطع من زواج المسلمة من غير المسلم متابعة أنها لم تصرح بجواز هذا الزواج.

وأضافت أنها تأسف لتلك الأزمة، وقد انتقدت مواقع التواصل الاجتماعي، قائلة: “السوشيال مميديا مشكلة العصر في ترويج التصريحات بشكل خاطئ”.

آمنة نصير

وكانت تصريحات آمنة نصير في وقت سابق تقول غير ذلك، حيث أشارت إلى أنه لا يوجد نص قرآني يحرم زواج المسلمة من غير المسلم، إلا أنه يجب أن يكون من اهل الكتاب، (أحد الأديان السماوية الأخرى إلى جانب الإسلام: المسيحية واليهودية)، مشيرة إلى أنه لا يوجد مشكلة في زواج المسلمة من غير المسلم إذا طبق غير المسلم مع زوجته المسلمة ما يطبقه المسلم مع زوجته المسيحية واليهودية، حيث لا يكرهها على تغيير دينها او منعها من المسجد ولا يحرمها من الصلاة والقرأن. مشيرة إلى أن رأي الفقهاء في منع الزواج هو اعتمادا على أن الأولاد سيكونون على دين الأب. على حد قولها.

أزمة الجميع

شهدت تصريحات آمنة نصير الأخيرة أزمة لدى جميع المصريين بكل طوائفهم واختلاف مشاربهم، حيث أظهروا معدنهم في حملات العنف ضد أي مختلف ولو في الرأي.

واشتعلت التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، تؤكدة أن “تصريحات آمنة نصير كانت ستكون صحيحة في حال دولة غير مصر أو بشر غير العرب، مؤكدين، أن المسلمين الشيعة أنفسهم لا يتزوجون من السنة والعكس صحيح، بل إن المسلمون السنة يكفرون الشيعة، والشيعة يكفرون السنة، ولا وفاق بين أبناء الدين الواحد من الطوائف المختلفة”.

أما معلقة آخرى فقد ذهبت لأبعد من ذلك لتكتب: ” انتوا عارفين يا جماعة إن المسيحي الأرثوذكسي ميقدرش يتجوز بروتستانتية غير لما تضم على طائفته عشان الجواز المسيحي يشترط اتحاد الملة والطائفة وحيث إن الأرثوذكس مش معترفين بمعمودية بقية الطوائف فلو في بنت كاثوليكية أو إنجيلية قررت تتجوز ارثوذكسي مفيش غير حل من اتنين إنه يتجوز في كنيستها أو إنها تتعمد تاني التعميد يعني التنصير.. الأرثوذكس بيعتبروها مكنتش مسيحية قبل كدا.. وهي دلوقتي هتدخل الإيمان المستقيم طب بلاش دي من ضمن متطلبات الجواز في الكنيسة ورقة كدا اسمها شهادة خلو موانع بيمنحها الأب الكاهن للعريس عشان يقدر يتمم بيها إجراءات الإكليل الأب الكاهن مستحيل يدي العريس الورقة دي لو ميعرفوش ومش بيصلي عنده بانتظام عشان في احتمال يطلع بيصلي في طايفة تانية وهنا يظهر مانع رهيب إن العروسين من غير متحدي الملة والطائفة فلو العريس مش بيصلي بانتظام لازم يعمل دا قبل الفرح بفترة عشان يقدر يتجوز طبعا دا زائد كورس المشورة الأسرية اللي اصبح إجباري للمقبلين على الجواز صلوا ع النبي يا جماعة.. احنا في مصر آمنة نصير بس اللي مزعلاكم”.

بينما كتب آخر: “زواج المسلمة من غير المسلم في حال واحد فقط، لما ابونا يوافق أصلا”، بينما كتب ثالث: “مش لما العائلات توافق أن ابنائها المسلمين يتجوزوا من المسيحيات الأول، وبعدين نبقى نتفاهم في موضوع المسلمة وغير المسلم ده؟!”.

موضوعات تهمك:

مجدي يعقوب في ذكرى ميلاده: طاقة النور وبركات السماء

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة